عاشت بسويسرا قبل 20 مليون عام.. اكتشاف أنواع جديدة من الدلافين

·       (سويسرا والعرب) – وكالات:

حدد باحثون من جامعة زيورخ نوعين من الدلافين لم تكن معروفة حتى الآن، ضمن الحيتان والدلافين التي كانت تسبح قبل 20 مليون سنة في البحر الذي كن يغطي الهضبة السويسرية اليوم.

ويأتي هذا الاكتشاف نتيجة قيام علماء الأحياء القديمة (الأحافير) من جامعة زيورخ بفحص حوالي 300 نوعاً من أحافير الحيتان والدلافين التي يعود تاريخها إلى حوالي 20 مليون عام والتي تم تخزينها في أربعة متاحف سويسرية.

وقالت جامعة زيورخ يوم أمس الثلاثاء في بيان صحفي: إن العلماء مهتمون بالحفريات العظمية التي تحتوي على الأذن الداخلية، التي نادراً ما يُعثر عليها من خلال فحص بقايا الأسنان والفقرات والعظام المُكتشفة في طبقات الرواسب البحرية، مما يتيح لهم تالياً تصنيف الأنواع المختلفة.

 وقال عالم الحفريات غابرييل أغيري لوكالة الصحافة الفرنسية: “تمكنا من التعرف على عائلتين من الدلافين لم يكن وجودهما في سويسرا معروفًا من قبل”، ويرتبط هذان النوعان بحيتان العنبر والدلافين المحيطية التي تعيش اليوم.

وأعاد الباحثون بناء الأنسجة الرخوة حول عظام الأذن وأنشأوا صوراً ثلاثية الأبعاد للزوائد، وذلك باستخدام التصوير الطبقي المبرمج الميكروي بمساعدة جهاز كمبيوتر، وهي تقنية تصوير ثلاثية الأبعاد تساعدهم ليحللوا بشكل أفضل القدرات السمعية للدلافين.

وأضاف الباحثون في دراستهم المنشورة عبر موقع «بير جاي» Bear Guy العلمي، أنهم توصّلوا إلى أنّ الأنواع المنقرضة التي حددوها كانت مرتبطة بحيتان العنبر والدلافين الموجودة حالياً.

وأوضحوا أنه قبل 20 مليون سنة، كانت أسماك القرش والأسماك الأخرى والدلافين والحيتان تسبح في البحر الذي كان يغطي سويسرا، واستعمرت القشريات وبلح البحر وقنافذ البحر شواطئه، واكتُشفت كمية كبيرة من المتحجرات في الصخور الرسوبية المعروفة باسم المولاس البحري العلوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *