سويسرا تسمح بتلقيح الأطفال.. وقد تغلق المطاعم وصالات الرياضة..

برن – (سويسرا والعرب):

وافقت وكالة الأدوية السويسرية (سويس ميديك) الجمعة الماضي، على تلقيح الأطفال الذين بلغوا سن الخامسة وما فوق ضد فيروس «كورونا» بلقاح فايزر/بايونتيك (كومينارتي)

وقالت الوكالة في بيان صادر عنها، إن نتائج التجارب السريرية تظهر أن التطعيم آمن وفعال للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 5 و11 عاماً والذين لم يتم تطعيمهم حتى الآن، وقد أيد القرار الهيئة الاستشارية العلمية المستقلة.

ويُعطى «كومينارتي» في جرعتين (10 ميكروغرام) تفصل بينهما ثلاثة أسابيع وهو ما يمثل «ثلث قوة الجرعة الممنوحة للمراهقين والبالغين»، بحسب الوكالة.

وتشهد سويسرا موجة خامسة قوية للغاية من «كوفيد-19»، وبدأت بعض الكانتونات بفرض إلزامية وضع الكمامات بالنسبة إلى الأطفال الذين يبلغون ثماني سنوات وما فوق في المرحلة الابتدائية.

وحتى الآن، كان التطعيم في سويسرا مخصصاً للأطفال من سن 12 عاماً وما فوق، ومن خلال إعطائها الضوء الأخضر لتطعيم الأطفال من سن 5 سنوات، تكون سويسرا قد حذت حذو كل من البرتغال وإيطاليا واليونان وإسبانيا، وكندا والولايات المتحدة وكذلك إسرائيل وتشيلي بتطعيم الأطفال الصغار.

عطل مدرسية مبكرة في كانتوني برن وأرغاو

من جانب آخر، ستغلق كانتونات برن وأرغاو المدارس الإلزامية في وقت مبكر للحد من انتشار الكوفيد 19 وستبدأ العطلة الشتوية في مدراس برن يوم الثلاثاء 21 ديسمبر/كانون أول ويوم 17 ديسمبر/كانون الأول في أرجاو.

وهذا الإجراء في كانتون برن من شأنه أن يجعل من الممكن كسر قيود انتقال العدوى والسماح للأطفال وموظفي المدارس وعائلاتهم بقضاء عطلة عيد الميلاد بأمان قدر الإمكان، ويجب أيضًا إتاحة المزيد من الوقت قبل 24 ديسمبر/كانون الأول لإجراء اختبارات الأعراض والحصول على النتائج.

هذا وتجري الاستعدادات للتطعيم المحتمل للأطفال من سن 5 سنوات بشكل جيد في كانتون برن، من المحتمل أن تتم رعاية الأطفال في مناطق مراكز التطعيم الثلاثة الكبيرة، في برن وبيال وتون.

خياران للتعامل مع الوضع الحرج

وقد اقترحت الحكومة الفدرالية يوم الجمعة سيناريوهين للتعامل مع “الوضع الحرج” كما أطلقت عليه: أحدهما يرى جعل دخول المطاعم والمتاحف والأماكن العامة المغطاة الأخرى، مقصورة فقط على الأشخاص الذين تم تطعيمهم أو تعافوا من مرض كوفيد – 19. 

أما السيناريو الثاني فيتمثل باقتراح فرض إغلاق محدود المدة للمطاعم والحانات، والصالات الرياضية والمراقص وجعل العمل من المنزل إلزامياً بعد أن كان مجرد توصية، علماً أن القرار النهائي بشأن هذه الإجراءات سيُتّخذ يوم الأربعاء القادم في اجتماع الحكومة الاتحادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *