سويسرا تستجيب للمطالب الشعبية وتخفف إجراءاتها ضد كورونا بحذر…!؟

(سويسرا والعرب) – رشا البريدي

استجابت يوم أمس الحكومة الاتحادية السويسرية للمطالب الشعبية ولأصحاب الفعاليات المختلفة بتخفيف الإجراءات الخاصة بوباء كوفيد 19 ولكن بحذر، واتخذت حزمة من الإجراءات الجديدة وستطبق على جميع الكانتونات إعتباراً من يوم 19 ابريل/نيسان.

وأكدت تعليمات الحكومة التي نشرتها على موقعها الرسمي، أنه يمكن إعادة فتح شرفات حانات الشرب والمطاعم للزبائن وكذلك فتح الأنشطة الترفيهية والثقافية والمرافق الرياضية أمام الجمهور بشروط حيث يقتصر الحضور على 50 شخصاً في الداخل و100 شخص في الهواء الطلق، وفي جميع الحالات لا ينبغي ملء المرافق بأكثر من ثلث سعتها.

وأصبح التعليم وجهاً لوجه ممكناً مرة أخرى في الجامعات، ولكن أيضاً بحد أقصى 50 شخصاً، ويُسمح مرة أخرى بالمسابقات الرياضية للهواة بدون اتصال جسدي لما يصل إلى 15 شخصاً، بينما الإجراءات الأخرى التي كانت سارية المفعول حتى الآن لم تتغير، وعلى وجه الخصوص لا يمكن إعادة فتح حانات الشرب والمطاعم الداخلية.

وأكدت وسائل الاعلام السويسرية أن قرارات مجلس الحكومة الاتحادية في تخفيف القواعد لمكافحة الوباء تأتي تحت ضغط الشارع مؤخراً حيث تم سماع نداءات عاجلة، بما في ذلك من دوائر الأعمال واليمين السياسي، بل إن التمرد على الإجراءات الصحية ظهر في بعض الأحيان بعنف، على سبيل المثال أثناء احتجاجات الشباب في سانت غالن.

وبالمقابل تعاملت الحكومة بإيجابية لدعوات الحذر، لا سيما من مؤتمر مديري الصحة في الكانتونات، الذي شعر أن إعادة الافتتاح للمنشآت والأنشطة العامة لن تكون خطوة حصيفة، ولهذا عمل المجلس الاتحادي بتوازن فقد منح التسهيلات المطلوبة، لكنه لا يزال يضيف قيوداً قوية.

وبررت الحكومة قراراتها بتخفيف الإجراءات قليلاً، لأن سويسرا تبدو أقل تأثراً بالموجة الثالثة من كوفيد 19من جيرانها الأوروبيين، وبذات الوقت ليس هناك ارتفاع حاد كما كان متوقعاً في يناير/كانون الأول، وفقًا لفرقة العمل العلمية لمكافحة كورونا التابعة للاتحاد، وتم احتواء انتشار البديل البريطاني، بفضل التدابير المتخذة لمكافحة كوفيد 19 والتطعيم.

اللقاحات.. والاختبارات الذاتية للجميع

من جانب آخر، أصبحت الاختبارات الذاتية السريعة الخاصة بكوفيد – 19 متوفرة للعموم في الصيدليات اعتبارًا من يوم 7 أبريل/نيسان، ويُمكن لكل مقيم في سويسرا إجراء ما يصل إلى خمسة اختبارات مجانية في كل شهر.

وحتى الآن، توفي نحو عشرة آلاف شخص جراء الاصابة بوباء كوفيد – 19 في سويسرا التي يبلغ عدد سكانها 8.6 مليون نسمة.

هذا وتتواصل عمليات التطعيم في جميع أنحاء البلاد بعد أن شهدت تأخرا بسبب مشاكل تتعلق بسير عمليات إنتاج اللقاح ورفض بعض الأنواع.

وكانت الحكومة السويسرية قد طلبت حوالي 36 مليون جرعة لقاح من خمس شركات، ومنح المعهد السويسري للمُنتجات العلاجية (Swissmedic) الضوء الأخضر لاستخدام ثلاثة لقاحات ضد وباء كوفيد – 19: الأول من شركة فايزر/بيونتيك والثاني من شركة موديرنا الأمريكية والثالث من شركة “جونسون أند جونسون”.

وابتداء من 8 فبراير/شباط، تم تعديل القواعد المعمول بها بالنسبة للأشخاص المسموح لهم بدخول سويسرا، وحسب نوع السفر، وقد يتعيّن على القادمين ملء استمارة خاصة، وتقديم دليل على إجراء اختبار سلبي أو الالتزام بحجر صحي حسب البلد القادم منه.

الآلاف يحتجون على تدابير مكافحة كوفيد-19 في سويسرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *