تشديد إجراءات كورونا.. واستئناف الطيران بين زيورخ وبيروت ومسقط

برن – (سويسرا والعرب)

اعتباراً من يوم الاثنين 6 ديسمبر/ كانون الأول، سيتم تمديد استخدام شهادة كورونا والالتزام بارتداء القناع، وتعزيز التوصية بالعمل في المنزل وتقليل فترة صلاحية الاختبارات السريعة.

ومن جانب آخر، أعادت الحكومة شروط الدخول إلى سويسرا وألغت شرط الحجر الصحي ، وفي ذات الوقت استؤنفت رحلات الطيران بين سويسرا وعمان ولبنان ومصر.

وهذا ما أكدته الحكومة الاتحادية في اجتماعها الأخير، بهدف تعزيز تدابير مكافحة فيروس كورونا في جميع أنحاء سويسرا، خصوصاً بعد تسجيل خمس حالات إصابة بمتحورة “أوميكرون” لفيروس كورونا المستجد على أراضيها.

ويشمل ذلك توسيع نطاق فرض ارتداء الكمامات الطبية وابراز شهادة كوفيد التي تثبت أنّ حاملها قد تلقى التطعيم أو خضع لاختبار كورونا وكانت نتيجته سلبية أو أنّه قد تعافى من مرض كوفيد – 19.

كما أوصت الحكومة بالعمل من المنزل ما أمكن، مع السماح لشركات ومنظمي الفعاليات العامة وكذلك لأصحاب الأماكن الترفيهية بتقييد دخول الأشخاص وطلب إبراز شهادة كوفيد.

وشددت الحكومة قيود الدخول إلى البلاد للحد من دخول فيروس كورنا المتحور الجديد، وفرضت حظرًا على الرحلات الجوية المباشرة القادمة من الدول الكائنة جنوب القارة الافريقية.

كما فرضت على المسافرين القادمين من دول أخرى إبراز اختبار “بي سي ار” عند امتطاء الطائرة والالتزام بالحجر الصحي لمدة عشرة أيام بعد الوصول، وشملت هذه البلدان كلا من البرتغال وهونغ كونغ وبلجيكا وأستراليا والدنمارك وبريطانيا وجمهورية التشيك وإسرائيل ومصر، إلّا أنّ الحكومة قد أعلنت أنه ستتم إزالة هذه البلدان من قائمة الحجر الصحي اعتباراً من 4 ديسمبر/ كانون الأول، مع اعتماد نظام اختبارات أكثر صرامة عند الدخول إلى سويسرا.

التعليمات الجديدة في سويسرا

مصر وتونس والسعودية توضح

وعبرت الجالية المصرية في سويسرا عن سعاداتها لإعلان سويسرا رفع قيود الحجر الصحي على المسافرين من مصر وعدة دول بينها بريطانيا وملاوي وهولندا، وبذلك لم تعد تلزم المسافرين القادمين من الخارج من الخضوع للحجر الصحي الإلزامي، ولكن يتوجب على جميع القادمين إلى سويسرا إجراء فحص كورونا وتحمل تكلفته.

بدورها أعلنت الخطوط التونسية، أنه يتعين على أي مسافر إلى سويسرا ويبلغ من العمر 16 سنة أو أكثر، إبراز تحليل “بي سي آر” سلبي لم يمضي على إجرائه 72 ساعة قبل المغادرة،وهذا ما أكدته أيضاً السفارة السعودية في برن في بيان إلى جميع المواطنين الراغبين بزيارة سويسرا

كما يتعين على المسافرين إلى سويسرا، إجراء اختبار “بي سي آر” وفحص اخر بين اليوم الرابع والسابع من تاريخ الوصول وقبل مغادرتهم، اضافة الى تطبيق بعض الاجراءات الاحترازية داخل سويسرا وفق المنشور المرفق.

الطيران العماني يستأنف رحلاته إلى زيورخ

من جانب آخر، استأنف الطيران العُماني بتاريخ 1 ديسمبر/ كانون الأول 2021، رحلاته المباشرة على خط مسقط – زيورخ – مسقط، وذلك تزامناً مع الذكرى العاشرة لتدشين الطيران العُماني رحلاته من العاصمة العمانية مسقط (MCT) إلى زيورخ (ZRH)، إحدى أهم مدن سويسرا وأكبرها على الإطلاق،

ووفقا لصحيفة الدستور فإن تعليق هذه الرحلات كان مؤقتًا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد وبالتالي فرض قيود السفر، وأيضا تراجع الطلب بين المسافرين الدوليين، ونظرًا لتلبية الطلب القوي على السفر، وبعد رسائل الاطمئنان فيما يتعلق بتصنيف الطيران العماني فئة خمس نجوم من سكاي تراكس العالمية في تدقيق السلامة لإجراءات كوفيد-19الوقائية، عبرت الطيران العُمانية عن  الترحيب بركابها مجددا على متن رحلاته الجوية.

وفي حفل أقيم في مطار زيورخ قالت لينا السمان المدير الإقليمي للطيران العُماني في سويسرا: “إن رحلة هذا المساء بين زيورخ ومسقط لا تستأنف فحسب خدمة الركاب المجدولة بل أيضًا تحتفل بمرور عشر سنوات من الخدمة الاستثنائيَّة على هذا الخط، والذي ساهم على مدى الأعوام في ربط ضيوفنا بسلطنة عُمان وجمالها الطبيعي الفريد، وثرائها الثقافي الغني بشواهده التي تنهل من الموروث والعراقة، وطيبة شعبها المضياف المنفتح على الآخرين الذي يحرص على استقبال ضيوفه بالترحاب والكرم.”

والخطوط السويسرية تعود إلى لبنان

ومن جانبها ذكرت عدة مواقع الكترونية لبنانية ان الخطوط السويسرية أطلقت أولى رحلاتها إلى لبنان صباح اليوم الأحد آتية من زيورخ، بعد عشرين عاما من التوقف.

وأشار وزير الأشغال العامة والنقل، ​علي حمية​، في تصريح على مواقع التواصل الاجتماعي، وفقاً للمواقع نفسها، إلى أنه “إيماناً بأن رحلة تفعيل مرافق ​لبنان​ الحيوية هي المسار الصحيح لنهوض الوطن مجدداً وإعلاناً عن إطلاق مسار رفع مكانة “​مطار بيروت الدولي​” بين أقرانه في العالم، فإنه اليوم وبعد طول غياب ولعشرات من السنين، ها هو الطيران السويسري يحط على أرض المطار قادماً من ​زوريخ​ وبمعدل رحلتين أسبوعياً”.

وقد وصلت الى بيروت ظهر اليوم، أول رحلة لشركة “الخطوط الجوية السويسرية آتية من زوريخ، حيث ستقوم برحلتين أسبوعياً الى مطار بيروت الدولي، يومي الخميس والأحد من كل أسبوع. كان في استقبال الرحلة الأولى، التي كان على متنها 60 راكبا، مدير الشركة في لبنان ابراهيم دريان وممثلون عن ​المديرية العامة للطيران المدني​.

وعن أهمية هذه الخطوة، لفت دريان، إلى “أننا نتطلع بإيجابية لوصول أول رحلة جوية للخطوط السويسرية من زوريخ الى لبنان، ونعتبر أن هذا الأمر سينعكس ايجابا على تفعيل التواصل ما بين لبنان و​سويسرا​”.

وختم حديثه بالقول: اننا نتمنى نجاح هذه الخطوة لما لها من تأثير ايجابي على التقارب اللبناني السويسري على مختلف الصعد على أمل ان تثمر هذه الخطوة مع اطلالة العام الجديد حيوية اكبر على صعيد حركة النقل الجوي بين لبنان والخارج، وبالتالي على حركة مطار بيروت الدولي، وعلى انتقال اللبنانيين ما بين لبنان وسويسرا وبالعكس.

الصورة: من صحيفة الدستور العمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *