بعد انتشارها في أوروبا.. حالات داء السالمونيلا تصل إلى سويسرا…!

·       (سويسرا والعرب) – وكالات- رشا البريدي:

بعد الإبلاغ عن حالات الإصابة بداء السالمونيلا، خاصة عند الأطفال، لعدة أسابيع في أكثر من 9 بلدان أوروبية، أعلنت سويسرا ظهور حالات فيها مرتبطة بالوباء الدولي.

وقال المكتب الاتحادي لسلامة الأغذية والشؤون البيطرية (OSAV) اليوم الجمعة إنه لم يتمكن بعد من تحديد ما إذا كان وباء الإسهال المعدي مرتبطاً بمنتجات الشوكولاتة للأطفال من مجموعة فيريرو الإيطالية حيث لايزال التحقيق مستمراً.

أما المكتب الاتحادي للصحة العامة (OFSP) فذكر لوكالة الأنباء السويسرية كيستون ATS، إنه سيتم فحص حوالي عشرين حالة بمزيد من التفصيل، ولتوضيح هذا الارتباط سيتم إجراء تحليلات معمقة إضافية لهذا الغرض، كما تم إجراء مسح بين الأشخاص المعنيين.

وقامت شركة فيريرو سويس Ferrero Swiss بسحب المنتجات التي تم إنتاجها في مصنع مغلق الآن في بلجيكا، وذلك بعد ان أكدت السلطات الأوروبية وجود صلة بين عشرات حالات الإصابة بداء السالمونيلا والمواد الغذائية المصنعة في هذا المصنع وهي تشمل منتجات الأطفال Kinder Surprise و Kinder Choco-Bons.

سحب 40 منتجاً

وبالتعاون مع سلطة الكانتون المختصة، استدعت شركة Ferrero Swiss ما يقرب من أربعين منتجاً بسبب التلوث المحتمل، وفقاً لما ذكره المكتب الاتحادي لشؤون المستهلك منذ أكثر من أسبوع.

ووفقاً لـ OFAG، يتعين على شركات الأغذية سحب منتجاتها من السوق أو سحبها إذا كانت المواد الغذائية المستوردة أو المصنعة أو المباعة من قبلهم تشكل خطراً على الصحة أو غير آمنة.

وكان العديد من تجار التجزئة السويسريين قد سحبوا بالفعل منتجات Ferrero “للأطفال” من منافذ البيع، بما في ذلك كبار الموزعين Coop وMigros وVolg وAldi، كما أكدوا لوكالة الأنباء السويسرية.

وتأتي هذه القرارات بعد اكتشاف 63 إصابة بالسالمونيلا في بريطانيا و21 في فرنسا، وذكر 15 من المصابين في فرنسا إنهم استهلكوا منتجات “كيندر” المعنية.

حصيلة مفزعة في 9 دول أوروبية ..

وكانت وكالتان أوروبيتان للمراقبة الصحية قد أعلنتا عن تسجيل 150 إصابة بالسالمونيلا في 9 دول أوروبية في الفترة الأخيرة، وأرجعت هذه الحالات إلى “مصنع إنتاج بلجيكي” تابع لشركة “كيندر” (فيريرو) تم إغلاقه قبل بضعة أيام في مدينة أرلون جنوب شرقي العاصمة بروكسل.

وذكرت الوكالة الأوروبية لسلامة الغذاء والمركز الأوروبية للوقاية من الأمراض ومراقبتها في بيان مشترك لهما في 8 أبريل/ نيسان الحالي، أنه سُجلت 150 حالة مؤكدة ومحتملة من السالمونيلا وفقاً لوكالة (فرانس برس).

ولفتت الوكالتان إلى (تحديد منتجات محضرة من الشوكولا المصنوع من جانب إحدى الشركات داخل مصنع إنتاج بلجيكي تم التعريف عنه على أنه أصل البؤرة الوبائية للسالمونيلا)، دون ذكر المجموعة الإيطالية العملاقة بالاسم.

وأشار البيان إلى أن الإصابات (حصلت خصوصا لدى أطفال دون سن العاشرة) وتم الإبلاغ عنها في 9 بلدان أوروبية هي: ألمانيا وبلجيكا وإسبانيا وفرنسا وإيرلندا ولوكسمبورج والنروج وهولندا والسويد.

وتتسبب بكتيريا السالمونيلا بأعراض معوية حادة في بعض الأحيان بينها الإسهال والتشنجات المعوية وارتفاع طفيف في حرارة الجسم وحتى التقيؤ، ولم يتم الإبلاغ عن أي وفاة حتى الساعة.

ورغم تعزيز الرقابة الصحية وتدابير النظافة، تم توزيع منتجات من الشوكولا ملوثة بالسالمونيلا في أوروبا والولايات المتحدة، ما قاد «فيريرو»، الجمعة إلى الإقرار بوجود (ثغرات داخلية).

وأشارت «فيريرو» إلى أن تدابير السحب تشمل كل المنتجات التي صُنعت في مصنع أرلون، بصرف النظر عن رقم المجموعات أو تاريخ انتهاء الصلاحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *