برن استكملت استعدادها.. وأسواقها تعود إلى الحياة

(سويسرا والعرب)- برن

استكملت المدارس والأسواق السويسرية استعداداتها لمعاودة نشاطها اعتباراً من 11 مايو آيار ، ستتمكن جميع المتاجر والمطاعم والأسواق من الترحيب بالعملاء مرة أخرى، كما سيتم إعادة فتح المدارس الابتدائية وكذلك المتاحف والمكتبات و سيتمكن الرياضيون الهواة والمحترفون من استئناف التدريب ولكن ليس المباريات ، وستعمل وسائل النقل العام مرة أخرى وفقًا للجدول الزمني المعتاد وسترافق هذه الاسترخاء خطط الحماية،  لا تزال قواعد المسافة والنظافة سارية ويجب احترامها.

(سويسرا والعرب) قامت بجولة في برن ولاحظت استعدادات المطاعم والأسواق والمدارس لاسئناف عملها ضمن المرحلة الثانية من تخيف الإجراءات الحكومية لمنع انتشار كورونا ، ولكن مع وجود ضوابط للسلامة والأمان.

  وتعد برن من أجمل المدن الأوربية التي تحافظ على معالمها الأثرية ورغم أنها عاصمة سويسرا لكنها ليست كبيرة من حيث عدد السكان فهي خامس أكبر مدنها بعد زيورخ وجنيف وبازل ولوزان، ويعيش فيها حوالي 140ألف شخص معظمهم يتحدثون الألمانية أو بالأصح (الألمانية البرنية).

سيراً على الأقدام

 زيارت برن ممتعة للغاية لأنها ليست كبيرة حيث يمكن السير على الأقدام ضمن أسواقها ومنازلها القديمة التي بنيت في شبه الجزيرة المشكلة من نهر الآر ولكنها سرعان ما نمت خارج الحدود الطبيعية للنهر ولهذا السبب بنيت العديد من الجسور الرائعة حولها لربط محيطها الدائري .

لا تزال برن تحافظ على طابعها القديم من العصور الوسطى وقد اختيرت من قبل اليونسكو كموقع تراث ثقافي عالمي، أشهر معالمها برج زيتجلوج ذو الساعة المتقنة الصنع من القرون الوسطى وكاتدرائية منستار القوطية التي يرجع تاريخها للقرن الخامس عشر.

ويتوقع أن تعاود المدينة نشاطاتها السياحية والثقافية فهي تضم العديد من المسارح والمتاحف المميزة كمتحف الألب وبيت العالم أينشتاين ومتحف الفنون الجميلة ومتحف الاتصالات ومتحف علم النفس وتقام في برن العديد من المهرجانات سنويا.

زيارة البرلمان وحديقة الدببة

برن هي مقر الحكومة السويسرية وأيضاً لمجلس البرلمان الذي يعتبر واحداً من أوائل الديمقراطيات الموجودة في العالم، وهو يقع أعلى المدينة على بُعد مسافة قصيرة عن محطة السكك الحديدية ،وأبوابه التي أغلقت لأول مرة بسبب فيروس كورنا، سيعاد افتتاحها كالعادة أمام الزوار في معظم الوقت.

وكالمعتاد في فصلي الربيع والصيف يقدم نهر الآر فرصة سباحة مميزة حيث تمارس مختلف الألعاب المائية فيه ، كما أن السباحين من ذوي الخبرة سوف يسمحوا لأنفسهم الانجراف مع مجرى نهر آر النظيف وتارة يمارسون السباحة عكس جريان النهر ، و يستمتع الناس على جانبيه بزيارة الحدائق المتصلة والمطلة على مجلس البرلمان، وصولاً إلى حديقة الحيوان ومنطقة ماتي القديمة، وهنا نكتشف العلاقة بين برن العاصمة والدببة الشعار المرتبط بالمدينة، وهما أمران لا ينفصلان عن بعضهما البعض، ولهذا تكون زيارة حديقة الدب(بيير بارك) ممتعة للجميع حيث موطن طبيعي لعائلة من الدببة الصغار والكبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *