طوابير طويلة في سويسرا والعالم للحصول على ساعات سواتش الجديدة …!؟

·        (سويسرا والعرب) – وكالات:

في مشهد يذكرنا بالازدحام على أفران الخبز في بلادنا العربية أيام الأزمات، شهدت سويسرا ومعها عدد من دول العالم اليوم السبت ومنذ الصباح الباكر، شهدت طوابير من مئات الناس تنتظر دورها أمام متاجر سواتش للحصول على إحدى الساعات الجديدة التي ينتظرها عشاق الساعات بفارغ الصبر.

وعلمت (سويسرا والعرب) أن الساعة الجديدة مستوحاة من كرونوغراف أوميغا ، Speedmaster  وكانت أول ساعة يتم ارتداؤها على سطح القمر وسميت “Moonwatch” وتأمل مجموعة  سواتش أن يعود هذا النموذج إلى النمو القوي بسرعة أكبر بعد عامين من الوباء وبسعر شعبي.

إنتظار منذ الصباح الباكر في مدينة بيل

ازدحام في عشرات المدن العالمية

واللافت أن إطلاق مجموعة الساعات الجديدة هي شراكة مبتكرة بين «أوميغا» و«سواتش» لصنع ساعات مستوحاة تصميماتها من الفضاء.. واحدثت ساعات سواتش بحلتها المبتكرة وفي يومها الأول ضجة كبيرة في عشرات المدن حول العالم، حيث انتظر بالدور آلاف المتسوقين خارج المتاجر قبل وقت قصير من بدء مبيعات “Moonswatch” يوم السبت.

وأفادت وسائل الإعلام أنه في مكاتب سواتش في مدن ملبورن أو هونغ كونغ أو روما أو لندن أو باريس تشكلت طوابير ضخمة للحصول على أحدث ساعة في المجموعة، وفقًا للصور المنشورة في الأخبار وعلى الشبكات الاجتماعية.

وكان الاهتمام كبيراً أيضًا في سويسرا نفسها حيث ينتظر المشترون أحيانًا عدة ساعات في زيورخ أو برن أوغيرهما للحصول على ساعة حيث يخصص لكل مشتري قطعة واحدة فقط.

إغلاق متجر في باريس

وعبرت مجموعة سواتش عن فرحتها اليوم السبت مؤكدة إن إطلاق مجموعة Bioceramic Mooswatch هو “نجاح مذهل” يفوق كل التوقعات.

ووجهة الشركة رسالة خاصة إلى زبائنها في باريس قالت فيها: أصدقاء سواتش الأعزاء، تجاوز إطلاق مجموعة BIOCERAMIC MoonSwatch كل التوقعات، وبناءً على أمر من شرطة باريس، تلتزم سواتش بإغلاق المتاجر ذات الصلة في العاصمة لضمان سلامة الجميع.

وأضافت: ومع ذلك، نذكركم بأن هذه المجموعة الجديدة ستظل متاحة للأسابيع القليلة المقبلة وأنها ليست إصدارًا محدودًا، ونحن نبذل قصارى جهدنا لتلبية الطلب الهائل ونتطلع إلى رؤيتك قريبًا جدًا في متاجر سواتش المشاركة لدينا.

ورغم أن الشركة اضطرت إلى تعيين حد شراء لساعة واحدة لكل شخص، فإنها طمئنت زبائنها بالقول “سنعود إلى ساعتين لكل شخص في أقرب وقت ممكن”.

تصاميم مستوحاة من الفضاء

11 ساعة تمثل النجوم والكواكب

أما الشرارة الأولى لهذه الطوابير فهي إعلان شركتي الساعات السويسرية أوميغا وسواتش أنهما ستطلقان اعتباراً من يوم 26 مارس/ آذار وفي جميع متاجرها في أنحاء العالم مجموعة ساعات فريدة من نوعها، وقال الإعلان: لمَن يريدون “غزو النجوم”، فإن ساعة مون سواتش MoonSwatch ساعة مثالية لإنارة الطريق خلال الرحلة…!

وتم إطلاق شراكة هي الأولى من نوعها في التصميم بين ساعات (أوميغا) و(سواتش)، الذي يتضمن التعاون بين العلامات التجارية الفاخرة والعلامات التجارية الشعبية لصنع منتجات مبتكرة تجمع بين مزايا المجموعتين.

وبينما تبلغ تكلفة ساعة أوميغا سبيدماستر 6000 فرنك أو أكثر، فإن ساعة مون سواتش  تكلف “فقط” 250 فرنكًا، وفي ذات الوقت استوحت العلامتان التجاريتان تصميماتهما من الفضاء، لإنتاج مجموعة من 11 ساعة سواتش، كل منها يحمل اسم جرم سماوي، ما بين النجم العملاق في قلب النظام الشمسي والكوكب القزم الذي يحوم في أطرافه.

موصفات يفهمها عشاق الساعات

ويؤكد أحد المختصين بالشركة أن جميع ساعات سواتش مصنوعة من مادة البيوسيراميك، وهي مزيج فريد ثلثاه من السيراميك والثلث الآخر من مادة مشتقة من زيت الخروع.

 ورغم أن الألوان، التي تشمل الوردي والأزرق الفاتح، تتضمن علامات قوية على أن هذه الساعات ليست ساعات «سبيدماستر» عادية، فإن محبي ساعة «مونواتش» المخلصين لا بد أن يجتهدوا لتحديد الفارق في المظهر العام للساعة.

وجميع ميزات تصميم مون سواتش الرئيسي موجودة في هذه الساعات، وهي تشمل الحاوية غير المتماثلة، ومقياس السرعة الشهير الذي يُظهر نقطة فوق رقم التسعين، وأقراص سبيدماستر الصغيرة المميزة، التي تعمل جميعاً في انسجام تام.

مدير أوميغا: سافرنا إلى القمر والآن نستكشف درب التبان

يرى رئيس شركة أوميغا ومديرها التنفيذي راينالد آيشليمان أن المجموعة الجديدة التي طرحت اليوم في كل أنحاء العالم هي مصدر فخر واعتزاز، مشيراً إلى أن المهمة المشتركة لشركة ساعات اوميغا تتمثل في الالتزام الجدي والتقدير للشركة الجريئة سواتش التي لم تدخر جهداً في تطوير الساعات السويسرية في خضم الصحوة التي تشهدها ساعات الكوارتز.

 وأضاف: إن مجموعة سواتش ما هي إلا تحية تقدير لمنقذي مجالنا بطريقة ذكية وفي المتناول إن ساعات سواتش مثالية لمحبي Moonwatch الجُدد، وأرى أنها أنسب شيء لمشروعنا المشترك، لقد سافرنا بساعاتنا المعتمدة بدقتها عالمياً إلى القمر، ونحن الآن نستكشف مجرة درب التبانة، إنها ساعات عظيمة ذات ألوان مذهلة، تبهجني).

تركز المجموعة الجديدة، ذات الألوان النادرة، على إحياء ساعات اوميغا الاحترافية بطريقة مبهجة، ولكل ساعة من ساعات مون سواتش رسالتها الخاصة، ما بين النقوش المُلهِمة وشعارات أوميغا وسواتش المشتركة على القرص والتاج. ويتضمن غطاء البطارية على كل ساعة رسمًا للكوكب المخصص لها. ويُضفي شريط VELCRO© المخصص لبدلة الفضاء لمسة أخيرة على أناقة رائد الفضاء.

إبداع جديد بالتعاون بين أوميغا و سواتش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *