30 مليار فرنك أنفقها السويسريون على غذائهم عام 2020 ..و(الميغروس) و(الكوب) حصتهما الأكبر

برن – (سويسرا والعرب)

سجلت تجارة التجزئة في قطاع المواد الغذائية حجم مبيعات قياسي العام الماضي حيث بلغ حوالي 30 مليار فرنك سويسري، وبزيادة 11٪ مقارنة بالعام 2019، وفقًا لبيان صحفي صدر عن المكتب الفدرالي للزراعة. (FOAG)

وأوضح البيان أن متوسط نفقات الأسرة السويسرية بلغ ​​7680 فرنكاً خلال عام 2020 على الطعام والشراب، علماً أن متوسط عدد افراد الأسرة 2.2 شخص وعدد سكان سويسرا نحو 8.7 مليون نسمة.

اللحوم والألبان أولاً..

ويأتي استهلاك المنتجات الحيوانية في المقدمة وتشكل ثلث مبيعات الأغذية (35.6 %) وقيمتها 10.6 مليار فرنك، وهي موزعة كما يلي: لحوم 5.3 مليار فرنك وحليب وألبان 3.9 مليار وأسماك 797 مليون فرنك وبيوض 460 مليون فرنك.

ويأتي استهلاك المشروبات بجميع أنواعها بما فيها الكحول في الموقع الثاني من نفقات الأغذية بقيمة 4.8 مليار فرنك.

أما مبيعات الفواكه والخضروات البالغة 4.1 مليار فتمثل نحو 13.7٪ من مبيعات الأغذية، وفيها قيمة الخضروات والبطاطا 2.3 مليار فرنك والفواكه 1.8 مليار فرنك.

واحتل الخبز ومنتجات الحبوب موقعاً مهماً وبلغت قيمة استهلاكه خلال العام 3.2 مليار فرنك، في حين تأتي في أخر السلة الغذائية مواد الرز والسكر والزيوت وبلغت قيمتها 393 مليون فرنك.

نشير أخيراً إلى باقي المواد الغذائية غير المصنفة في التبويب السابق وتحتل موقعاً متقدماً في استهلاك الأغذية في سويسرا وقيمتها 6.6 مليار فرنك، وهي تشمل الحلويات والأطعمة الجاهزة للأكل والأطعمة القابلة للدهن والوجبات الخفيفة والمنتجات المجمدة ومكونات الطبخ وغير ذلك.

أكثر من 10 % حصة المنتجات العضوية

وتظهر الإحصائيات أيضًا أن الأسرة أنفقت 820 فرنكًا في المتوسط ​​على الغذاء من الزراعة العضوية، أي أكثر من 10٪ من ميزانيتها الغذائية، وبكلام آخر تنفق الأسرة على فرنك واحد من كل عشرة فرنكات لشراء منتج غذائي عضوي المعروف بالأحرف الثلاثة BIO.

ويلاحظ ازدياد استهلاك البيض العضوي حيث تنفق الأسرة بالمتوسط   33 فرنك عليه من أصل 118 فرنكاً تنفقه على البيض بشكل عام.

ومن جانب آخر، لاتزال المنتجات الغذائية الطازجة في مقدمة الاستهلاك إذ بلغت حصتها 56.7% من حجم الأسواق الغذائية، في حين المنتجات المحفوظة حجمها 27.2% والباقي ذهب لصالح المشروبات العادية والكحولية بنسبة 16.1%.

الكانتونات الفرنسية أكثر ولعاً بالأسماك

بالنسبة لبعض الأغذية، هناك تفاوتات إقليمية، وعلى سبيل المثال أنفقت الكانتونات الناطقة بالفرنسية 4٪ من ميزانيتها الغذائية على شراء الأسماك، بينما أنفقت سويسرا الناطقة باللغة الألمانية 2.1٪.

بالإضافة إلى ذلك، فإن استهلاك اللحوم والحليب والألبان في المدن أقل بقليل مما يستهلك في الأرياف السويسرية، إذ تشكل اللحوم نحو 19.8٪ من المواد الغذائية في الحضر مقابل 20.9٪ في الريف، ويشكل استهلاك الحليب 14.8 % من المواد الغذائية في الحضر مقابل 16.4 % في الريف.

ومن جهة أخرى يلاحظ أن الأسر التي ليس لديها أطفال تنفق على المشروبات الكحولية أكثر من الأسر التي لديها أطفال (7.4 % من ميزانية الغذاء مقابل 3.8٪)، لكن الأخيرة تنفق المزيد على اللحوم (21.3 %مقابل 20٪).

والطريف أن جميع أنواع الأسر من النواحي الاجتماعية والديمغرافية اتفقت في نفس الحصة من استهلاك الخضراوات والبطاطا التي تشكل ما بين 7.1% إلى 7.8 % من باقي سلة الغذاء سواء في الريف أو المدينة وفي الكانتونات الألمانية والفرنسية على حد سواء.

(الميغروس) و(الكوب) في المقدمة

أنفق المقيمون في سويسرا 77٪ من أموالهم في أسواق الموزعين التقليديين الكبار الستة، حيث سجلت (ميغروس وكوب وفولج ومانور وغلوبوس وشبار) حجم مبيعات قدره 22.9 مليار في قطاع المواد الغذائية، مقابل الشراء بقيمة 5 مليارات فرنك (أي بنسبة 17.1 %) من مراكز التجارة الثلاثة للأسعار المخفضة ( الألدي والليدل والدينار).

أما التجارة المتخصصة مثل (لاندي وكاش وكاري) ومحال اللحوم والأفران ومحطات الخدمة وتجارة التجزئة الحرفية وأسواق الفواكه والخضار المتنقلة فباعت بقيمة 1.8 مليار أي أن حصتها من سوق المنتجات الغذائية 6%.

وتجدر الإشارة إلى أن عمليات الشراء عبر الإنترنت أو أسواق الدول المجاورة لا تؤخذ في الاعتبار في هذه الدراسة، التي قام بها معهد أبحاث السوق السويسري والمكتب الفدرالي للإحصاء.

ويشير التقييم إلى ازدياد حجم المبيعات المحقق في تجارة التجزئة من بيع المواد الغذائية التي لها صلة وثيقة بالزراعة السويسرية، مثل اللحوم والأسماك والبيض والفواكه أو الخضار.

الأسرة السويسرية دخلها أكثر من 7000 فرنك شهرياً.. وتشكو ارتفاع النفقات…؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *