أكثر من 14 مليون زائر للمتاحف السويسرية خلال العام الماضي

(سويسرا والعرب) – رشا البريدي

سجلت احصائيات المتاحف في سويسرا عام 2019 ما يقرب من 14.2 مليون زائر، بزيادة أكثر من 800 ألف مقارنة بالعام السابق، وهذا العدد هو أكبر بمرة ونصف من عدد سكان سويسرا البالغ 8.6 مليون نسمة، ويمكن القول إن سويسرا هي واحدة من اهم دول العالم من حيث الاهتمام بالمتاحف وتحديثها وافتتاح المزيد منها، إذ يبلغ عددها حتى العام الماضي 1129 متحفا.

ونوه مكتب الإحصاء الفدرالي في دراسته التي صدرت مؤخراً، إلى أن زيادة عدد زوار المتاحف لأكثر من مليون زائر شهرياً تتعلق بعام 2019 وبالتالي لم تتأثر بعد بالأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا..

 وأشار المكتب إلى أن الزيادة الملحوظة ترجع بشكل رئيسي إلى ستين متحفاً من المتاحف الشهيرة عالية الحركة، في حين ظل عدد الزائرين للمتاحف ذات التردد المنخفض والمتوسط ​​ثابتًا.

ومن جانب آخر تبين الأرقام، أن أكثر من 70% من السكان في سويسرا زاروا متحفا او معرضا على الأقل خلال العام، وفي مقدمتهم الطلاب في مختلف المدارس والجامعات.

وتبين الأرقام أيضاً، أن تسعة متاحف من أصل عشرة قدمت معرضًا دائمًا وافتتح أكثر من ثلثيها معرضًا مؤقتًا جديدًا خلال عام 2019، ليصبح المجموع أكثر من 1600 معرضاً مؤقتاً عرضت في كافة أنحاء البلاد.

هذا ونظمت المتاحف السويسرية ما يقرب من 107 ألف جولة بصحبة مرشدين، بالإضافة إلى ما يقرب من 37 ألف حدث (افتتاحات ومؤتمرات وورش عمل وما إلى ذلك) في عام 2019.

وعموماً، فأن عدد الفعاليات التي تنظمها المتاحف قد ارتفع بشكل طفيف مقارنة بعام 2018، ولهذا ظلت المعارض والجولات المصحوبة بمرشدين مستقرة وثابتة في حجمها.

وتأتي متاحف العلوم الطبيعية في المقدمة بالنسبة لعدد الزوار33%، وتليها المتاحف الفنية في المرتبة الثانية بنسبة نحو 22% ثم المتاحف الأثرية والتاريخية والاثنوجرافية في المرتبة الثالثة وبنسبة 20%، واما في المرتبة الرابعة فهي للمتاحف التقنية، وتأتي في الدرجة الأخيرة المتاحف المحلية والإقليمية رغم انها الأكثر انتشاراً.

وفي انعكاس واضح للاختلافات اللغوية في البلاد، التي تتحدث أربع لغات رسمية، يوجد أكثر من 70٪ من المتاحف في سويسرا الناطقة بالألمانية، بينما يوجد 20٪ في المناطق الناطقة بالفرنسية، وبقية المتاحف موجودة في الأجزاء الناطقة باللغة الإيطالية أو اللغة الرومانشية.

أما المتاحف السويسرية الأكثر شهرة فلا يمكن حصرها بسهولة، ويأتي في مقدمتها مركز باول كليه في العاصمة السويسرية برن، والمتحف الوطني السويسري في زيورخ والذي يقدم معارض دائمة حول التاريخ الثقافي السويسري منذ تأسيس الكونفدرالية حتى الوقت الحاضر.

ويضم متحف الفن في زيورخ وفي بازل باقة من أفضل القطع الفنية والمعارض الفنية لأعظم الفنانين في العالم، في حين يقدم المتحف السويسري للمواصلات في لوتسيرن لمحة تاريخية عن المواصلات والتنقل ويضم مجموعة من المعارض المتميزة والتفاعلية والتعليمية.

One thought on “أكثر من 14 مليون زائر للمتاحف السويسرية خلال العام الماضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *