ياقوتٌ كشميري نادر وتاجٌ تاريخي يتصدران مزادات المجوهرات في جنيف

·       (سويسرا والعرب) – وكالات

في مزادٍ علني بمدينة جنيف، سيتم بيع تاج ملكي وأكبر حجر ياقوت كشميري واللذين يعدّان أثمن وأنفس المجوهرات التي ستباع خلال شهر أيار/مايو الجاري، حيث ستباع أيضاً المجوهرات الفاخرة التي ارتدتها ابنة الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت بالتبني وكنوز تاريخية أخرى، وجميعها ستعرض في دور المزادات لسوذبيز وكريستي يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين.

ويبلغ وزن حجر ياقوت كشمير وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية 55.19 قيراطاً، وكان من ضمن المجوهرات التي كانت تملكها السيدة مورين كونستانس غينيس المتحدرة من عائلة أنجلو إيرلندية أرستقراطية، وقد توفيت في العام 1998.

ويعد الياقوت الكشميري الذي يزيد وزنه عن 30 قيراطًا نادراً جداً، ويُباع مع حجر ياقوت على شكل وسادة بوزن 25.97 قيراطًا ويقدر أن يجلب الحجرين 2-3 مليون دولار أمريكي (1.6 ـ 2.4 مليون يورو).

هذا وتم اكتشاف الياقوت الكشميري في أوائل ثمانينيات القرن التاسع عشر، وهو من أجود أنواع الأحجار الكريمة، ويقول رئيس مبيعات المجوهرات الرائعة في دار سوذبيز في جنيف، بينوا ريبلين: “الياقوت الكشميري من أندر الأحجار الكريمة الملونة التي يعرفها الإنسان”.

ويضيف الخبير في المجوهرات والكنوز الأثرية قائلاً: “اكتسب الياقوت الكشميري على مر السنين مكانة أسطورية بين الأحجار الكريمة”.

ومن بين المجوهرات التاريخية المعروضة للبيع في جنيف أيضاً التاج الذي تم الاحتفاظ به لأكثر من 150 عاما لدى عائلة سافوي الملكية الإيطالية، ويحتوي هذا التاج على 11 لؤلؤة طبيعية وماسة، ويعود تاريخ صناعته إلى النصف الثاني من القرن التاسع عشر وتقدر قيمته بنحو 1-1.5 مليون دولار (0.8 ـ 1.2 يورو).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *