سويسرا تتمسك بالحياد وترفض تسليم أوكرانيا ذخائر…!

·       (سويسرا والعرب) – وكالات:

رفضت سويسرا رسمياً، أن تتسلم أوكرانيا ذخائر سويسرية عبر ألمانيا، مؤكدة التزامها بسياسية الحياد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مجلة «زونتاكس تسايتونغ»، قولها إن ألمانيا كانت تنوي إرسال ذخائر سويسرية إلى أوكرانيا التي تشهد حرباً، وسألت برلين برن ما إذا كان بإمكانها القيام بذلك.

وأكدت وزارة الاقتصاد السويسرية، الأحد الماضي، أنها رفضت طلب ألمانيا، مشيرةً إلى (حياد سويسرا) و(المعايير الإلزامية الواردة في القانون بشأن المعدات الحربية).

وأوضحت أنه وبحسب القانون السويسري، فإن عملية تسليم من هذا النوع مستحيلة قانوناً؛ إذ إن عمليات تصدير الأسلحة إلى دول منخرطة في نزاعات داخلية أو دولية كثيفة وطويلة الأمد ممنوعة.

وقالت الوزارة: إن سويسرا تطلب في المبدأ تصريحاً تتعهّد فيه الدول بعدم تصدير المعدّات الحربية التي تتسلّمها من سويسرا إلى دولة ثالثة من دون موافقتها المسبقة، وهذا تدبير رائج بين الدول المصدّرة للأسلحة، للسيطرة على المواد الحساسة.

وأشارت الوزارة السويسرية، إلى أن الوضع مختلف فيما يخصّ تسليم بريطانيا لأوكرانيا أسلحة مضادة للدبابات، تتضمن قطعاً سويسرية، مؤكدة أن قرار تصدير هذه الأسلحة يعود حصراً إلى السلطات البريطانية.

وبحسب صحيفة «فيلت أم تسونتاغ» الألمانية، يُتوقع أن يعلن المستشار الألماني في الأيام المقبلة قراراته بشأن بيع من جانب مجموعة «راينميتال» للأسلحة الألمانية نحو مئة من هذه الآليات.

هذا وترتفع الأصوات في ألمانيا وفقاً لمجلة «زونتاكس تسايتونغ»،لانتقاد سويسرا التي ستتحمل مسؤولية مشتركة لعدم تمكن ألمانيا من تسليم مدرّعات «ماردر» إلى أوكرانيا، في وقت يُتهم فيه المستشار الألماني أولاف شولتس بأن دعمه خجول جداً لأوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *