تظاهرة ضد ارتداء الكمامات في مدارس كانتون برن…!

برن – (سويسرا والعرب): رشا البريدي:

تحت شعار “دعوا أطفالنا يتنفسون”، نظم يوم أمس الأحد أولياء أمور وتلاميذ المدارس الابتدائية في تافان بمنطقة جورا التابعة لكانتون برن، مظاهرة حاشدة احتجاجاً على قرار سلطات الكانتون (المقاطعة) بإلزام أبنائهم بارتداء الكمامات في المدارس اعتبارًا من اليوم الإثنين.

وأكد أولياء الأمور في الجزء الناطق بالفرنسية من كانتون برن، إنهم لن يقوموا بإرسال أبنائهم إلى المدارس، حتى تتراجع السطات عن قرارها، ودعوا إلى توحيد مثل تلك القرارات في جميع المقاطعات السويسرية دون قصرها على منطقة واحدة.

 وبرر الأولياء رفضهم للقرار لأن الأطفال في هذا العمر لا يمكنهم ارتداء الكمامات بشكل صحيح من جهة ، وإلى حرصهم على حصول أطفالهم على عملية تعليمية سليمة وحمايتهم نفسيا وطبيا وأكاديميا من جهة ثانية.

واستند أولياء الأمور، إلى دراسة تشير إلى أن الكمامة قد يكون لها آثار سلبيه على الطفل؛ حيث إنها تمنعه من رؤية تعابير أوجه الطلاب الآخرين وكذلك المعلمين.

12 ألف توقيع إضافي

وأفادت وسائل الاعلام المحلية إلى أن عدد المشاركين في المظاهرة يتراوح بين 500 و600 شخص وجرت بسلام دون حوادث وتم الترخيص لها، وقد جاءت استجابة لدعوة جماعية بعنوان (تلاميذ مدارس برن بدون قناع) أطلقت على موقع التواصل الاجتماع الفيس بوك.

وهذا التمرد ضد ارتداء القناع للتلاميذ الصغار في هذه المدارس انعكس أيضاً على الجزء الناطق باللغة الألمانية من كانتون برن، وتم إطلاق عريضة عبر الإنترنت جمعت حوالي 12 ألف توقيع في غضون أيام قليلة، سلمت يوم الأربعاء الماضي لممثل الكانتون ، وطلبت من الحكومة التراجع عن قرارها.

محاربة أوميكرون..!

هذا وكان المجلس التنفيذي لكانتون برن (حكومة المقاطعة) قد اتخذ قراراً في 23 ديسمبر/كانون الأول يلزم التلاميذ على ارتداء القناع اعتباراً من اليوم 10 يناير/كانون الثاني، وذلك نظراً لزيادة عدد المصابين بفيروس كورونا بعد انتشار المتحور أوميكرون، حيث وصلت أعداد المصابين في سويسرا إلى رقم غير مسبوق وهو نحو 30 ألف شخصاً في يوم واحد خلال الأسبوع الماضي.

الصور من صفحة الفيس بوكRoland Gurtner

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *